الأحد، 17 مايو 2009

فاطمة اليابانية ... أسعدني خبركِ ..!


فاطمة اليابانية .. أسعدني خبركِ ..!


في غفلة منا .. في زحام الحروف والكلمات .. وعلى أنقاض القلق والتركيز .. نفاجأ بأحدهم يطرق أبواب مسامعنا بالفرح ...
دخلت أختي المنزل ..
نادتني : بتول .. اتصلتُ في فاطمة اليابانية ... أبلغتني أن أوصل سلامها لكِ .. هي بخير .. وعلي كذلك .. لكنها تتمنى العودة للبحرين في أسرع وقت ممكن ..
أنا : لحظة .. كيف أصبحت داعية للإسلام ؟؟ كيف ؟!أختي: امم لا أعلم بالتفصيل لكن يبدو أنها قامت بنشر قصتها في إحدى الصحف أو عن طريق شبكة الانترنت .. سنعرف هذه التفاصيل عند عودتها إلى البحرين ..
أنا : اها .. علي ما حاله ؟ هل قام بزراعة الكبد ؟
أختي : لا لكنه بخير والحمد لله .. قريباً سيتم له زراعة الكبد لكن الأطباء يبحثون له عن كبد مطابقة لأنسجته ..
أنا : امم .. الحمد لله على كل حال ..
أختي : أخبرتها عن أخبار القرية .. البحرين .. الأهل ... فطارت من السعادة .. كانت تقطع حديثي لتبثَ لي شوقها إلينا .. إلى البحرين ..
أنا : ونحن مشتاقون إليها .. افتقدناها كثيراً ..

أسعدني خبرها كثيراً .. عدتُ بذاكراتي إلى أيام الامتحانات النهاية للفصل الأول .. كانت كلما تأتي المنزل وتراني أذاكر تشجعني كثيراً .. وكم كنتُ أرددُ عليها .. أن أدعي لي .. فأنتِ من يمثلُ طُهر الإيمان ...

فاطمة اليابانية .. ننتظرُ وصولكِ بفارغ الصبر ..
حيثُ أنتِ .. لا حرمنا الله من أخباركِ ..

هناك تعليق واحد:

علي الملا يقول...

إن نادينا مظهر العجائب علي ياعلي ياعلي .. فكل الهموم ستنجلي ..

اعادهما الله بخير وسلامة

..
سررت بمعرفة مدونات اخوتي واخواتي في البحرين ..
افخر بهم جميعا واتفاخر بين الاخوة من خارج وطننا .


مقترح لك سيدتي
حبذا لو تخطين حروفك الرائعة بلون مغاير للون الخلفية
فالاسود والازرق يتعبان العين عند القراءة مما يسبب نفورا للقارئ:)

نسالكم الدعاء