الجمعة، 5 يونيو، 2009

يا من تزعمون العُشق .. تجردوا منه لأجل زليخة يوسف !


يا من تزعمون العُشق .. تجردوا منه لأجل زليخة يوسف !


سمعتُ وقرأتُ عنه الكثير .. وشاهدتهُ وللأسف مرة واحدة من قبل والبارحة أيضاً وجدت الوقت لمشاهدته ..
صحيح أن الحلقة كانت إعادة للأسبوع الفائت .. لكنها ستجرني إلى مشاهدته الليلة ..
اممم
لا أملك كلاماً يليقُ بما رأيت ..
أو بما سمعت ...

(يـوسـف)
يوسف : (ألمُ العشق يذيب القلب ويجلبُ الهم)!
يوسف ... يوسف ... أذبتَ قلوبنا بعشقك الإلهي .. هذا ..

(زليخة يوسف )
رؤية يوسف تحتاجُ إلى عينين بصيرتين لا أملكهما...
أنا أراكَ فقط ..!

الحب .. الحب .. الحب ..
يا زليخة يوسف ..

(يــاه ... كفانا حديثاً عن الحب .. كفانا .. فزليخة تكفينا ... كفانا عن الحديث عن الله .. فيوسف يكفينا )!
يا من تزعمون العُشق .. تجردوا منه لأجل زليخة يوسف !

هناك 3 تعليقات:

غُرَبَةْ رُوُحْ ..! يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
غُرَبَةْ رُوُحْ ..! يقول...

المسلسل بغاية روعة .. حيثُ أنه يُعلمنآ كيف نعشق اللهْ .. وكيف أن نتجرد من كل عشق دنيوي .. فقد أثبت هذا المسلسل بحقْ أن العشق الطاهر هو الذي يكمن في عشقْ الله ..

وما أروعه من عشقْ ..

والكثير الكثير من الاشياء ..


فاتتكِ حلقآت المسلسل بتولْ ..
فهو يُعاد قُرابة الثلآث مرآتْ آسبوعياً ..

يوم السبتْ الساعة 11 ظهراً .. ويوم الخميس عصراً الساعه 4 والنصفْ وليلاً " ليلة الجمعة " .. الساعه 12 والنصفْ ..

وحلقة ذآك الآسبوعْ .. كانت من أجمل حلقات المسلسل وأكثرها تأثيراً لحد البُكاءْ ..

واحة خضراء يقول...

لقد رأيتُ في دموعيهمَا امام بعضيهما درساً أخلاقياً إلهياً في معنى العشق الحقيقي